الألياف الضوئية (فايبر)

تنقل الألياف الضوئية (الفايبر) اليوم تقريبا ال Backbone traffic وتنشر في العالم رابطة الدول في جميع القارات، ويعود استخدام الألياف الضوئية إلى قدرتها على نقل حجم حركة غير محدود عبر آلاف الكيلومترات.

التكنولوجيا الوحيدة القادرة على توفير سرعات غير محدودة وبأعلى جودة هي الألياف الضوئية مع زيادة طلب الأفراد والشركات للبيانات حيث لا يوجد أي تكنولوجيا شبيهة بها. يتطلب التلفاز عالي الدقة (HDTV) حزمة نطاق ترددي أكثر مع زيادة حجم الشاشات ودقتها لهذا السبب فإن الألياف الضوئية هي التكنولوجيا الوحيدة التي يمكنها نقل التلفاز عالي الدقة إلى المستخدمين.

تختلف سرعة العروض المقدمة بحسب ما يريد المستهلك؛ 100 ميجابت/الثانية و1000 ميجابت/الثانية وأعلى يمكن نقلها بسهولة. لا يشكل طول المسافة أي إشكالية، فالإشارة منخفضة جداً عبر الألياف الضوئية، لذلك أينما كان موقع المستخدم ومهما كان بعيدا عن المكتب الرئيسي (CO) يمكن توصيل أية سرعة إليه. على عكس تقنيات النحاس واللاسلكي فإن جودة الألياف الضوئية ليست عرضة للتشويش أو التراجع. سعر الألياف الضوئية هو الأقل مقارنة مع أي تكنولوجيا أخرى.